تحميل :اقتصــاديـــات الطــــاقـــــة البــديـلــة والمتجددة في المملكة العربية السعودية PDF

تحميل :اقتصــاديـــات الطــــاقـــــة البــديـلــة والمتجددة في المملكة العربية السعودية PDF

من اعداد : منتدى الرياض الاقتصادي 

سنة : 2017

عدد الصفحات :١٧٦

نوع الملف : بي دي اف

رخصة النشر : للاستخدام العادل  CREATIVE COMMON

نبذة عن الدراسة : إن اسـتمرار االرتفـاع فـي الطلـب العالمـي علـى الطاقـة وبخاصـة فـي االقتصاديـات التـي تنامـت بشـكل سـريع فـي َّ التصنيـع واالقتصاديـات الناميـة، حـو ً ل مسـألة توفـر الطاقـة وأمنهـا إلـى مسـألة جيوسياسـية هامـة وعنصـر ً ا رئيسـا ً لــكل االقتصاديــات أكثــر مــن أي وقــت مضــى. إذ تواجــه المملكــة العربيــة الســعودية موقفــا ً مشــابها حيــث تعتمــد بشـكل كامـل علـى الوقـود األحفـوري كمصـدر رئيسـي للطاقـة إلـى جانـب االسـتهالك المتزايـد للطاقـة علـى خلفيـة ً النمـو االقتصـادي والسـكاني الكبيريـن- ممـا يشـكل ضغط ً ـا كبيـر ً ا علـى مـوارد الوقـود األحفـوري بهـا. نظـرا لنقـص ً مــوارد الميــاه المتجــددة فــإن المملكــة العربيــة الســعودية تعتمــد اعتمــاد ً ا كبيــرا علــى مصــادر طاقــة كثيفــة لتوفيــر ً إمـدادات الميـاه مـن محطـات تحليـة الميـاه المالحـة ممـا يضـع ضغط ً ـا إضافيـا علـى مـوارد الوقـود األحفـوري. إضافـة إلـى ذلـك، فـإن الحاجـة إلـى طاقـة بديلـة ومتجـددة فـي المملكـة تُ عـد أهميـة اسـتراتيجية مـن أجـل رخـاء وأمـن إمدادات الطاقــة للملكــة علــى المــدى الطويــل.

تحميل الدراسة : على الرابط

اشتركو في قناتنا على التيليجرام لمزيد من الكتب على الرابط : https://t.me/maktabat24

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.