كتاب منهجية البحث العلمي في العلوم الانسانية تدريبات عملية – موريس أنجرس-

يعد هذا الكتاب من أحسن الكتب في مجال منهجية البحث العلمي٬ وهو مرجع للعديد من الاساتذة والطلبة في مختلف أنحاء العالم٬ وترجم الى أكثر من 20 لغة٬ ونوصي به بشدة لان قراءة هذا الكتاب سيجعلك متمكن جدا من منهجية البحث العلمي.

معلومات فنية حول الكتاب : 

ترجمه للعربية :دار القصبة للنشر في الجزائر٬ من قبل الاساتذة : 

  • بوزيد صحراوي.
  • كمال بوشرف.
  • سعيد سبعون.

والاشراف والمراجعة : مصطفى ماضي.

منهجية البحث- البحث العلمي في العلوم الانسانية.
منهجية البحث العلمي

مقدمة الكتاب : 

لا شك في أن أحسن ما يثير الباحثين والطلبة العرب في العلوم الاجتماعية ، ويجنبهم السقوط في الأحكام التعسفية أو في السذاجة والعلمية ، هو تسليحهم ، ليس فقط بالمنهجية العامة ، وإنما بتقنيات البحث الميداني وادوات التحكم في استعمالها.
مشكلتنا نحن في عالمنا العربي ، هو جهلنا لواقعنا المجتمعي المعيش لأننا لا نعير الاهتمام الكافي لتقنيات البحث الميداني التي تعتبر اساس المنهجية في العلوم الإنسانية والاجتماعية نتكلم باسم مجتمعاتنا ونتخذ مواقف باسم شعوبنا وننتقد منظومتنا التربوية ونظامنا التعليمي ونقوم بالإصلاحات وإصلاح الإصلاحات دون الاعتماد على البحوث الميدانية ولا على الدراسات المونوغرافية ولا على استطلاعات الرأي.
إن التحكم العلمي في أي مجتمع يقوم أساسا بالاعتماد على ما سبق ذكره من أدوات وتقنيات علمية في ميدان العلوم الإنسانية والاجتماعية.
وعندما نسال انفسنا لماذا تقدم الغرب وتاخر العرب يقولون : سبب تقدمهم وتطورهم هو اعتمادهم على التكنولوجيا والعلوم الدقيقة .
ونحن نقول عكس ذلك ، في بلاد الغرب اعتمدوا اساسا على العلوم الاجتماعية لفهم واقع مجتمعاتهم ، واستعمالهم للعلوم الاجتماعية ارتكز أساسا على التناول العلمي والمنهجي المعالجة ظواهر الحياة اليومية.
وهذا لن يتم دون تقنيات البحث الميداني في العلوم الاجتماعية التي يتم التركيز عليها في الغرب وتهمش عندنا٬ وعلى هذا فليس ثمة اختلاف من حيث تدريس العلوم الاجتماعية أو عدم تدريسها في جامعاتنا . الأهم هو الوعي بأهمية الاختلاف وجوهره ، فهل ندرس العلوم الاجتماعية ليقال إن جامعاتنا تضم العديد من المعاهد التي تدرس هذه التخصصات والمنتشرة عبر كل المدن ؟ أم تدرسها للاستفادة منها في حياتنا اليومية ومن أجل معالجة مشاكلنا الراهنة والمستقبلية تعيش البلاد العربية اليوم تعددية حزبية حتى وإن هي محتشمة ، واقتصاديات البلدان العربية دخلت الاقتصاد الحر ، العولمة الاقتصادية وحتى الثقافية في اليوم على عتبة ديارنا . . . أمام كل هذه التحديات . . . هل يعقل أن نفتقد إلى معاهد متخصصة في استطلاع الرأي وهل عملنا على فتح اقسام متخصصة تابعة لمعاهد السوسيولوجيا لتكوين محققين وتقنيين في استطلاع الراي ؟ لم نفعل ذلك .
 كثيرا ما اشتكى الطالب والباحث باللغة العربية في العلوم الإنسانية نقص أو بالأحرى غياب المراجع بهذه اللغة في مادة المنهجية ونحن نقدم هذه الترجمة باللغة العربية لمؤلف انجرس فإننا نريد من وراء ذلك تحقيق هدف مزدوج:
 اولا وضع في متناول المشتغلين في ميدان العلوم الإنسانية في العالم العربي مادة المنهجية في تصميم البحوث في مجال العلوم الإنسانية ، خاصة إذا علمنا أن الإطار المنهجي هر مستوى محوري في أي بحث اجتماعي اما الهدف الثاني المتوخي هو تمكين هؤلاء المشتغلين في الوطن العربي من الحصول مباشرة على مادة المنهجية باللغة العربية وبالتالي إثراء المكتبة العربية في مجال العلوم الإنسانية بالمراجع والمؤلفات القيمة في هذا الميدان .
فاذا كان العالم العربي قد خطي خطوات هامة في تعريب العلوم الإنسانية ، محاولا بذلك خلق تراكم معرفي له مرجعيته الحضارية فمن البديهي أن يضع في متناول المتعلمين والباحثين في هذه العلوم الأدوات الأساسية وباللغة العربية ، وهذا من شأنه أن يضمن أكثر تفاعل واهتمام انجاء حفل العلوم الإنسائية عموما والعلوم الاجتماعية خصوصا عندنا في العالم العربي ووعيا منها بأهمية الرهان ، فقد عمدت دار القصبة للنشر بنقل مؤلف موريس انجرس إلى اللغة العربية لابد من التذكير أن هذا الكتاب لقي رواجا كبيرا عند صدوره في كندا وإقبالا كبيرا لدى الطلبة والباحثين هناك ، نظراً إلى كيفية عرضه لمادة المنهجية التي اتسمت بالوضوح والتبسيط واختياره لخطة تقديم مختلف مراحل البحث في العلوم الاجتماعية بصيغة تجعلك تصل حتما إلى مبتغاك عند قيامك ببحث ما في أحسن الظروف.
فالكتاب الذي بين أيدينا يتميز بغزارة معلوماته في مادة منهجية العلوم الإنسانية ، حيث حاول المؤلف أن يجعل القارئ المهتم بشؤون البحث في مجال العلوم الإنسانية ملما بكل ما من شانه أن يخدم بحثه أو دراسته تلك من خلال التركيز على الإجراءات العملية التي تستوقف أي باحث . ولكي يجعل الاستيعاب أكثر عمقاعد المؤلف إلى اختيار جملة من الأمثلة من الواقع الكندي لعله بها يوضح للقارئ مدلول بعض الخطوات بهدف معرفة ما العمل إجرائيا عند حالات معينة ، وهذا ما جعلنا نفضل استبدال بعض من هذه الأمثلة وتكييفها على الواقع الجزائري لنمكن القارئ الجزائري على الخصوص والقارئ العربي على العموم من الإبقاء على قرب المسافة بينه وبين الواقع المشار إليه في النص ، بالإضافة إلى تقريب الفهم والاستيعاب اكثر ، ولكي تدخل القارئ في سياق اجتماعي يشعر بالانتماء إليه ، وهذا ما يزيد – نعتقد – القارئ العربي من التلقي الإيجابي لهذه الترجمة.

فهرس الكتاب : 

الكتاب مكون من 477 صفحة٬ وهو مقسم الى 6 أقسام رئيسية 

  • القسم الأول : المغامرة العلمية 

وينقسم هذا القسم بدوره الى فصلين : 

الفصل الأول : الروح العلمية وتناول فيها الباحث المواضيع التالية : 

  • الملاحظة  : وتناول فيها مجموعة من العناصر المهمة والتي تدخل في اطار الملاحظة وهي : الميل الى المشاهدة ٬ مراحل الملاحظة٬ اهمية الملاحظة. وهذه التقنية مهمة جدا في منهجية البحث العلمي. 
  • المساءلة : حب الاستدلال- الشك الايجابي – اهمية المساءلة – 
  • الاستدلال : التجريد- أهمية الاستدلال.
  • المنهج : التنظيم – اهمية المنهج.
  • التفتح الذهني : التحكم في الذات – اهمية التفتح الذهني.
  • الموضوعية : الذاتية اهمية النقد 
  • خاتمة.
  • ملخص ومصطلحات أساسية.
  • أسئلة.

الفصل الثاني : خصائص العلم في منهجية البحث العلمي.

تمهيد 

  • آنواع المعارف : المعارف غير العلمية – المعرفة العلمية.
  • مصدر المعرفة العملية : اطروحة الاستقراء- اطروحة الاستنباط- محاولة ايجاد الحل.
  • لغة العلم: نوعية الافاظ والمفردات- النظرية.
  • أهداف العلم : الوصف – التصنيف- التفسير- الفهم.
  • العلوم الطبيعية والعلوم الانسانية :طرق عملها – خصائصها المميزة .
  • خاتمة.
  • ملخص ومصطلحات أساسية.
  • أسئلة.

القسم الثاني : الطريقة العلمية في العلوم الانسانية 

الفصل الثالث : البحث

تمهيد 

  • مقاييس تمييز البحث :

1- القصد من البحث

2- نوع المعطيات المتحصل عليها.

3- الفترة الزمنية المعتبرة.

4- المجال الجغرافي او الرمزي المقصود.

5- موقع جمع المعطيات.

6- العناصر المنتقاة

7- ميدان التخصص

8- هدف البحث.

  • حلقة البحث : مراحل البحث العابرة للتخصصات

1- تعريف المشكلة البحثية.

2- البناء التقني

3- جمع المعطيات

4- التحليل والتأويل.

5- تقرير المرحلة

6- مشروع البحث

  • أخلاق البحث العلمي 

1- العناصر البشرية : احترام شخصية الافراد- احترام الحياة الخاصة – الاهتمام بتقليص العيوب- 

2- المجموعة العلمية

3- الجمهور

  • خاتمة
  • ملخص ومصطلحات أساسية
  • أسئلة 

الفصل الرابع : المنهجية 

  • تمهيد
  • المنهج والمناهج

1- المعاني المختلفة لكلمة منهج.

2- المصطلحات القريبة من مصطلح منهج.

3- المناهج الكمية والمناهج الكيفية .

4- المنهج العلمي.

5- ثلاث مناهج نموذجية في العلوم الانسانية : 

– المنهج التجريبي

– المنهج التاريخي

– منهج البحث الميداني.

  • تقنيات البحث ومقاييس تصنيفها 

1- البناء التقني

2- جمع المعطيات.

3- التحليل والتاويل

4- تقرير المرحلة

5- مشروع البحث 

  • أخلاق البحث العلمي.

1- العناصر البشرية 

– احترام شخصية الافراد

– احترام الحياة الخاصة.

– الاهتمام بتقليص العيوب.

القسم الثالث : المرحلة الأولى من البحث تحديد المشكلة.

الفصل الخامس : الطرح 

  • اختيار الموضوع 
  • استعراض الادبيات
  • نقد الوثائق وانتقائها
  • تدقيق المشكلة.

الفصل السادس : العملياتية

  • الفرضية
  • التحليل المفهومي 
  • طرق المراقبة
  • الاطار المرجعي 

القسم الرابع : المرحلة الثانية من البحث : البناء التقني في منهجية البحث العلمي.

الفص السابع : تقنيات البحث 

  • الملاحظة في عين المكان
  • مقابلة البحث
  • الاستمارة أو سبر الأراء 
  • التجريب 
  • تحليل المحتوى
  • تحليل الاحصائيات

الفصل الثامن : بناء أدوات الجمع.

القسم الخامس : المرحلة الثالثة من البحث جمع المعطيات

الفصل التاسع : انتقاء عناصر مجتمع البحث: في منهجية البحث العلمي.

الفصل العاشر : استعمال التقنيات

  • تخطيط عملية الجمع
  • استعمال التقنيات المباشرة
  • استعمال التقنيات غير المباشرة
  • منهجية البحث العلمي

القسم السادس : المرحلة الرابعة من البحث : التحليل والتأويل.

الفصل 11 : تحضير المعطيات.

  • ترتيب المعطيات.
  • تهيئة المعطيات
  • اخلاق تحضير المعطيات.

الفصل 12 : تقرير البحث: في منهجية البحث العلمي.

  • التحليل والتاويل
  • كتابة التقرير
  • التقييم
  • خاتمة.

للطلاع على فهرس الكتاب PDF : من هنا

تنويه : 

الكتاب متوفر ورقي في الجزائر في بعض المكتبات٬ وهو مصنف على أنه احسن كتاب في مجال منهجية البحث العلمي.

ومتوفر الكتروني كذلك لمن لم يستطع شراؤه بشكل ورقي لكنه للاسف ليس مجاني٫ من يريد ان يحصل على نسخة الكترونية مدفوعة يراسلنا على البريد الالكتروني الثاني: 

  • [email protected]
  • سعر النسخة الروقية : 15 دولار.
  • سعر النسخة الالكترنية : 7 دولار.

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *